الرئيسية » الشرق الأوسط » آخر مجموعة من مجاهدي خلق تغادر مخيم أشرف في العراق

آخر مجموعة من مجاهدي خلق تغادر مخيم أشرف في العراق

آخر مجموعة من مجاهدي خلق تغادر مخيم أشرف في العراق

آخر مجموعة من مجاهدي خلق تغادر مخيم أشرف في العراق

أعلنت مصادر حكومية في العراق أن آخر مجموعة من أعضاء منظمة مجاهدي خلق غادرت مخيم أشرف بالقرب من ديالى، وأغلقت السلطات المخيم بعد 27 عاماً من تأسيسه لضم المجموعة اليسارية المعارضة لإيران.

ونقلت وكالة “أسوشيتدبيرس” عن مسؤولين في الحكومة العراقية أن آخر 42 شخصاً من أعضاء المنظمة غادروا المخيم، ولم يبق أحد منهم في هذا المكان.

جاء ذلك في بيان للمقاومة الإيرانية صدر في باريس جاء فيه “تجاوبا مع الضمانات المقدمة من قبل الخارجية الأميركية حول أمن ليبرتي، وحماية عملية الانتقال لسكان أشرف وحماية ممتلكات السكان في أشرف قررت الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية مريم رجوي بالموافقة على الانتقال بعد ستة أيام من المحادثات المكثفة مع ممثل الأمم المتحدة والمسؤولين الأمريكيين، وافق 42 من سكان أشرف للمقاومة الإيرانية بينهم جرحى مجزرة الأول من أيلول/سبتمبر الجاري، على الانتقال من أشرف إلى ليبرتي. هذا ووصل رتل عجلاتهم في الساعات الأولى من فجر يوم الخميس 12 أيلول/سبتمبر إلى ليبرتي”.

وكانت السيدة بت جونز مساعدة وزير الخارجية في شؤون الشرق الأدنى قد بعثت برسالة إلى السيدة رجوي يوم 06 أيلول/ سبتمبر كتبت فيها: “….. نحن نصر على أن مرتكبي هذه العملية البربرية تجب مقاضاتهم، كما نصر على القيام ما يمكن القيام به من أجل العثور على المفقودين…. نحن نطلب منكم أن ينتقل ما تبقى من السكان بسلامة ودون تأخير تحت إشراف الأمم المتحدة وبواسطة الباصات المصفحة وفي أسرع وقت…. وإذا وافقتم على مثل هذا التوجه، فإن الأمم المتحدة ستساعد في الحفاظ على الممتلكات في أشرف من خلال توظيف شركة محلية للأمن والحماية وأن السفارة الأميركية سوف تبذل قصارى جهدها لدعم هذه المساعي”.

وسيتم احترام الاتفاق الذي جرى بين الحكومة العراقية وبين اليونامي من أجل نصب الخرسانات الإسمنتية، تطبيقا لما ورد في الخطة الأمنية لليونامي وكذلك الإجراءات الأخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*