الرئيسية » المغرب العربي » بغداد تعقد اتفاقاً مع أنقرة على نفط أربيل
بغداد تعقد اتفاقاً مع أنقرة على نفط أربيل
بغداد تعقد اتفاقاً مع أنقرة على نفط أربيل

بغداد تعقد اتفاقاً مع أنقرة على نفط أربيل

أكدت الحكومة العراقية، الأحد، أنها اتفقت مع أنقرة على ضرورة موافقة بغداد على الصادرات النفطية من أي مكان في العراق، وذلك بعد اجتماع وزاري استهدف نزع فتيل التوتر حول صادرات الطاقة من إقليم كردستان.

أعلن ذلك نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون، الطاقة حسين الشهرستاني، في مؤتمر صحفي مع وزير الطاقة التركي، تانر يلدز، في العاصمة العراقية. وكشف أنه سيتم بحث الآليات لتنفيذ الاتفاق بين الجانبين.

أما يلدز، فقد أكد بدوره إن بلاده، التي تحاول تقليص فاتورة الطاقة الضخمة البالغة 60 مليار دولار سنويا، ستطلب موافقة بغداد على التصدير التجاري للنفط من إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي.

كما أكد الوزيران في بيان مشترك أنهما يهدفان للحصول على موافقة الحكومة المركزية على التصدير التجاري للنفط من حكومة كردستان إلى تركيا، والبدء في خطة تعاون لخدمة مصالح جميع الأطراف الثلاثة.

وكانت مصادر مطلعة قالت، الجمعة الماضي، إن تركيا وكردستان العراق وقعا حزمة في مجال الطاقة بمليارات الدولارات الأسبوع الماضي، وهو ما سيساعد على تحويل الإقليم العراقي إلى قوة في النفط والغاز.

وتقول وزارة الخارجية التركية منذ ذلك الحين إن أنقرة وأربيل “أبرمتا بعض الاتفاقات التجارية”، لكن ليس بشكل نهائي بعد، وأضافت أن تركيا ستسعى للتنسيق مع بغداد في هذا الصدد.

وقال يلدز، الذي سيتوجه إلى اربيل لحضور مؤتمر للطاقة الاثنين، إن الجانبين بحثا أيضا خطة حالية لمد خط أنابيب لنقل النفط الخام من حقول نفط البصرة في جنوب العراق إلى تركيا.

وهذه أول زيارة يقوم بها يلدز إلى العراق منذ منعت بغداد طائرته من الهبوط أواخر العام الماضي، عندما حاول حضور مؤتمر مماثل في أربيل، وسط النزاع القائم منذ فترة طويلة بسبب النفط.

وتقول بغداد إن المساعي الكردية للاستقلال النفطي قد تفضي إلى تفكك الدولة، وأكد الشهرستاني الخميس إن أي اتفاق بشأن الطاقة مع أربيل سيكون “انتهاكا لسيادة العراق”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*