الرئيسية » منوعات » هل يحتكر النجوم وأبناؤهم صناعة الدراما الجديدة؟
هل يحتكر النجوم وأبناؤهم صناعة الدراما الجديدة؟
هل يحتكر النجوم وأبناؤهم صناعة الدراما الجديدة؟

هل يحتكر النجوم وأبناؤهم صناعة الدراما الجديدة؟

دراما رمضان هذا العام، ستصير نكهتها عائلية، وذلك بعد أن قرر بعض النجوم، إسناد مهمة صناعة أعمالهم لأبنائهم، في لقطة باتت مكررة، وتحولت إلى ما يشبه فريق العمل الثابت، حتى وإن كانت الصناعة، هي إخراج العمل، أو حتى إنتاجه.

عادل إمام يدخل إلى السباق، بمسلسل “صاحب السعادة”، الذي يكتبه يوسف معاطي، ويتولى إخراج هذا العمل نجله رامي إمام، في تعاون للمرة الثالثة على التوالي، بعد أن قام رامي بإخراج مسلسلي “العراف” في العام الماضي، و”فرقة ناجي عطا الله” في العام قبل الماضي.

غير أن المسلسلات الثلاثة لن تكون حصيلة التعاون بين رامي والزعيم، حيث سبق أن تعاونا على المستوى السينمائي، في عدة أفلام من بينها “أمير الظلام” و”حسن ومرقص” واللذان أخرجهما رامي، كما أنه شارك والده من قبل التمثيل في فيلم “النوم في العسل”.

الأب يمنح الفرصة الأولى

يحيى الفخراني بدوره كان أول من يمنح نجله شادي، فرصة الإخراج، وذلك حينما أخرج له مسلسل “الخواجة عبدالقادر” الذي كتبه عبدالرحيم كمال، في العام قبل الماضي، ومنحه إخراج مسلسل “دهشة” في الوقت الحالي، مع نفس الكاتب، وهو العمل الذي يدور في إطار من الدراما الصعيدية، حول رجل يقوم بتوزيع ثروته على بناته وهو على قيد الحياة، إلا أنهن يتخلين عنه لتبدأ الأحداث.

وفي تصريحات خاصة لـ”العربية.نت” أكد عبدالرحيم كمال، أنه يعرف شادي الفخراني منذ فترة كبيرة، وبينهما احترام وتفاهم جعلاه سعيداً حينما جاءت الفرصة كي يتعاونا معا.

وحول الأقاويل التي خرجت بأن الفخراني الكبير منح إخراج المسلسل لشادي كونه ابنه، فقد وصف هذا بأنه حديث ساذج، خاصة أنه لا يمكن لشخص أن يحتمي أو ينجح بشخص بآخر.

وأشار إلى أنه حينما قدم مع شادي مسلسل “الخواجة عبدالقادر” كان العمل الثاني له، والأول لشادي، وكان كليهما تحت مظلة يحيى الفخراني، ومظلة الرغبة في النجاح، وهو ما تحقق بالمجهود.

النجم لا يجازف بتاريخه

وأكد أحمد الجابري منتج “الخواجة عبدالقادر” لـ”العربية.نت” أنه ليس عيباً أن يقوم مخرج بإخراج عمل لوالده، طالما أنه دارس ويستطيع تقديم العمل، مؤكداً أنه لم يكن خائفاً في تلك اللحظة، لأنه يعلم أن يحيى الفخراني، لن يقبل المجازفة بتاريخه في هذا الأمر.

على الجانب الآخر، لن يكون مسلسل “أبو هيبة في جبل الحلال” الذي يقوم ببطولته محمود عبدالعزيز، هو العمل الأول الذي ينتجه نجله محمد محمود عبدالعزيز، أحد مؤسسي شركة “فنون مصر“، حيث قامت الشركة على المستوى الدرامي بإنتاج مسلسل “باب الخلق” في العام قبل الماضي لمحمود عبدالعزيز، وتتولى إنتاج المسلسل الحالي في ثاني خطوة لها على المستوى الدرامي.

وأجرت “العربية.نت” اتصالاً بمحمد محمود عبدالعزيز، للتعليق على الأمر، ولكنه اعتذر في الوقت الحالي نظراً لتواجده وأسرة المسلسل، في بولندا، لتصوير بعض المشاهد الخاصة بالمسلسل، الذي يشارك في بطولته كريم محمود عبدالعزيز، الابن الثاني لبطل المسلسل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*