الرئيسية » المغرب العربي » إنطلاق الانتخابات العراقية وسط إجراءات أمنية مشددة
إنطلاق الانتخابات العراقية وسط إجراءات أمنية مشددة
إنطلاق الانتخابات العراقية وسط إجراءات أمنية مشددة

إنطلاق الانتخابات العراقية وسط إجراءات أمنية مشددة

بدأ الناخبون العراقيون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية العراقية وسط تدابير أمنية مشددة.

وهذه أول انتخابات تشريعية في العراق منذ انسحاب القوات الأمريكية قبل 3 سنوات.

ويتنافس ما يقرب من تسعة آلاف مرشح على 328 مقعدا.

وقالت الشرطة العراقية إن الوضع الأمني غير المستقر أثر سلبا على نسبة الإقبال على التصويت في قضاء الدبس، في محافظة كركوك، شمال غربي العراق.

وأشار مصدر في الشرطة لبي بي سي إلى أن خمسة من أفراد الجيش العراقي، بينهم ضابطان، أصيبوا بجراح إثر انفجار سبع عبوات ناسفة زرعت في أماكن متفرقة من قضاء الدبس ذي الغالبية العربية السنية.

وأضاف المصدر”الانفجارات أثرت سلبا على عملية الاقتراع في القضاء بسبب تخوف الناخبين من الخروج من منازلهم والتوجه الى المراكز الانتخابية “.

وشملت الإجراءات الأمنية إغلاق مطار بغداد الدولي حتى نهاية اليوم الانتخابي.

وبدأت لجان الاقتراع في استقبال المقترعين من الساعة السابعة بالتوقيت المحلي (الرابعة صباحا بتوقيت غرينتش) وستغلق أبوابها في السابعة مساء.

ويأمل رئيس الوزراء نوري المالكي أن يفوز بفترة ثالثة وسط تزايد الهجمات المسلحة غرب البلاد.

وتجرى الانتخابات وسط تصاعد أعمال العنف ذات الطابع الطائفي في البلاد التي تشهد اسوأ اعمال عنف منذ عام 2008، حيث قتل 160 شخصا على الاقل الأسبوع الماضي فقط.

ويحق لأكثر من 20 مليون عراقي التصويت، مع فتح نحو 50 ألف لجنة اقتراع أبوابها للناخبين في مختلف ارجاء البلاد.

ويقول كيفين كونولي مراسل بي بي سي في بغداد إن هناك وجودا امنيا مكثفا في العاصمة بغداد،و إن الطائرات العسكرية تحلق في سماء المدينة.

وكان أربعة وعشرون شخصا قد قتلوا وجرح اثنان وأربعون آخرون في هجمات متفرقة وقعت في البلاد الثلاثاء.

وكانت مراكز الاقتراع في العراق قد استقبلت الثلاثاء العاملين بقوات الأمن وقطاع الصحة للإدلاء بأصواتهم.

وقتل جندي وأصيب اثنان آخران في تفجير انتحاري بحزام ناسف استهدف مركزا انتخابيا في قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك، وفقا لما ذكره مصدر أمني.

وأصيب ستة صحفيين جراء انفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق في منطقة الحي العربي شمال الموصل، وذلك أثناء مرور حافلة كانوا على متنها.

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 8500 شخص قتلوا خلال عام 2013، كما تشير تقديرات إلى مقتل المئات منذ بداية العام الحالي.

وربما لا يتمكن الناخبون من المشاركة في عملية الاقتراع ببعض المناطق التي لا تخضع لسيطرة الحكومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*