الرئيسية » المغرب العربي » فصائل مسلحة تعلن الحرب على داعش في ديالى
فصائل مسلحة تعلن الحرب على داعش في ديالى
فصائل مسلحة تعلن الحرب على داعش في ديالى

فصائل مسلحة تعلن الحرب على داعش في ديالى

قالت مصادر أمنية في محافظة ديالى شمالي العراق إن هناك صراعات ونزاعات بين تنظيم (داعش) وثلاثة فصائل مسلحة في المحافظة.

وأوضحت المصادر لوكالة الأناضول أن “معلومات استطلعتها العناصر الاستخبارية تشير إلى إعلان ثلاثة تنظيمات مسلحة هي أنصار السنة، والحركة النقشبندية وسرايا جيش محمد، الحرب على تنظيم داعش في مناطق حوض حمرين والأطراف الشمالية الشرقية من ديالى، ردا على اختطاف وقتل داعش لعدد من عناصر وقيادات النقشبندية وأنصار السنة”.
ويتزعم تنظيم الحركة النقشبندية، نائب رئيس الجمهورية في عهد النظام السابق، عزت الدوري، فيما تراجع نشاط أنصار السنة في ديالى منذ عام 2008 ، بعد انشقاق أغلب عناصره وقياداته، وانضمام قسم منهم إلى المؤسسات الحكومية، في إطار المصالحة الوطنية، ومبادرة العفو عن المسلحين، ممن اقتصرت عملياتهم ضد القوات الأمريكية قبل رحيلها من المحافظة.
وقال ضابط برتبة رائد في جهاز الاستخبارات العسكرية في ديالى لم يشأ كشف اسمه إن “وتيرة الصراع اشتدت في الآونة الأخيرة في شمال ديالى، بعد قيام مسلحي داعش بقتل وتفجير عدد من منازل تعود لتنظيمات مسلحة، انحصر نشاطها بعد عام 2009 ، سعيا من داعش لإرغام عناصر التنظيمات المسلحة بالانخراط في صفوفها”.
وأضاف أن “التنظيمات المتنازعة مع داعش ترفض الانضمام إليها”، مستدركا “النزاع بين الفصائل المسلحة وداعش يعود لخلافات حول المناصب ومبايعة ما يسمى أمراء المناطق والولايات”.
وبحسب الضابط، فإن هدف الجماعات المسلحة الاساسي هم الشيعة والقوات الامنية العراقية، مشيرا إلى أن تدخل المخابرات السورية، واختراقها للتنظيمات المسلحة في سوريا انعكس على الجماعات المسلحة في العراق من أجل المصالح والمواقع بعيدا عن أي اقتتال جدي.
وأوضح المصدر أن أنصار السنة والحركة النقشبندية، إضافة إلى ثمانية فصائل مسلحة كانت تقاتل الأمريكيين في ديالى انتقلت الى سوريا والرمادي (غرب) وصلاح الدين (شمال)، للقتال إلى جانب الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام.
وبحسب المعلومات الامنية فإن 15 فصيلا مسلحا كانت تنشط في ديالى، قبيل عام 2007 ، تلاشى خطر أغلبها باستثناء القاعدة بعد انسحاب العديد من التنظيمات المسلحة التي كانت تهاجم اهدافا للقوات الأمريكية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*