الرئيسية » الشرق الأوسط » مقتل قيادي في تنظيم “ الدولة الاسلامية ” في عملية لحزب الله في سوريا
أرشيفية - استعراض عسكري لحزب الله في جنوب لبنان
أرشيفية - استعراض عسكري لحزب الله في جنوب لبنان

مقتل قيادي في تنظيم “ الدولة الاسلامية ” في عملية لحزب الله في سوريا

قتل قيادي في تنظيم “ الدولة الاسلامية ” في عملية لحزب الله اللبناني في منطقة القلمون السورية الحدودية مع لبنان حيث كان مسؤولا عن تجهيز انتحاريين نفذوا تفجيرات في مناطق نفوذ للحزب، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء.

وقال المرصد ان “القيادي في تنظيم الدولة الاسلامية ابو عبد الله العراقي قتل في تفجير عبوة زرعها عناصر حزب الله، وانفجرت اثناء مرور سيارته امس الاثنين في منطقة القلمون”، مشيرا إلى أن العراقي “كان قياديا في تنظيم الدولة الاسلامية في المنطقة، ومسؤولا عن الاعداد للعمليات الانتحارية”.

وأدى التفجير إلى مقتل ثلاثة عناصر جهاديين آخرين، بحسب المرصد.

ونقلت قناة (المنار) التلفزيونية التابعة للحزب الذي يشارك في المعارك الى جانب القوات السورية، عن “مصادر ميدانية” نبأ مقتل العراقي “في عملية نوعية للجيش السوري في جرود القلمون”.

واضافت ان الاخير يعد “أحد أبرز المسؤولين عن تجهيز الانتحاريين وتفخيخ السيارات، وله باع طويل في الاعتداءات الانتحارية بينهما الهجمات التي نفذت في لبنان”.

وتعرضت مناطق نفوذ الحزب لتفجيرات غالبيتها انتحارية منذ صيف العام 2013، بعد اشهر على اعلان مشاركته في القتال إلى جانب النظام السوري، في النزاع المستمر منذ منتصف آذار/ مارس 2011. وتبنت مجموعات متطرفة، بينها “الدولة الاسلامية”، هذه العمليات، مشيرة الى انها رد على مشاركة الحزب في المعارك السورية.

وسيطرت القوات السورية مدعومة بعناصر من الحزب، على غالبية منطقة القلمون منتصف نيسان/ ابريل الماضي. الا ان العديد من المقاتلين المعارضين تحصنوا في الجبال والمغاور الطبيعية في هذه المنطقة الواقعة شمال دمشق، وتمتد عشرات الكيلومترات على الحدود مع لبنان.

وبعد أكثر من ثلاثة أعوام على اندلاعه، بات النزاع متشعب الجبهات لا سيما مع تصاعد نفوذ الجهاديين، حيث تتوزع الجبهات بين النظام ومقاتلي المعارضة، والنظام والجهاديين، والمقاتلين المعارضين والجهاديين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*