الرئيسية » الشرق الأوسط » إسرائيل : مشادة كلامية بين ليفني ويعالون حول المفاوضات مع الفلسطينيين
مشادة كلامية بين ليفني ويعالون
مشادة كلامية بين ليفني ويعالون

إسرائيل : مشادة كلامية بين ليفني ويعالون حول المفاوضات مع الفلسطينيين

قال وزراء إسرائيليون، إن مشادة كلامية وقعت بين عضوين في المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت)، إثر خلافات في تقدير المواقف حول استئناف المفاوضات السياسية مع الفلسطينيين بعد انتهاء الحرب الأخيرة على غزة.

وبحسب ما نقلته صحيفة (هآرتس) الثلاثاء، عن ثلاثة وزراء (لم تسمهم) شاركوا في جلسة (الكابينت)، الخميس الماضي، فإن المشادة الكلامية وقعت بين وزيرة العدل رئيسة الوفد الإسرائيلي المفاوض تسيبي ليفني، ووزير الدفاع موشيه يعالون.

وقال يعالون إن “على إسرائيل أن تستخلص الدروس مما جرى في غزة عندما يتعلق الأمر ببحث انسحابات محتملة من مزيد من الأراضي الفلسطينية مع المطالبة بأن تكون حرية عمل الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية جزءا من المحادثات السياسية مع الفلسطينيين”.

وأضاف يعالون بحسب الوزراء الثلاثة “يقولون لنا أن العملية السياسية ستحل المشكلة في غزة أيضاً، ولكن علينا أن نتعلم مما جرى في غزة أنه حيثما لا تتوفر حرية عمل للجيش الإسرائيلي فإن هناك مخاطر من أن تقوم حماس، والجهاد الإسلامي، والجهاد العالمي بتطوير صواريخ وقذائف هاون”.

وأشارت الصحيفة إلى أن يعالون عارض أيضاً التفاوض مع الفلسطينيين “طالما أن حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية قائمة”.

وفي هذا السياق، قالت الصحيفة “وفقاً لوزير شارك في الجلسة (لم تسمه) فإن ليفني ردت على يعالون بغضب ورفعت صوتها قائلة: على إسرائيل الانخراط في مفاوضات ذات معنى لكي يكون بإمكانها التعامل مع التداعيات القانونية والسياسية المتوقعة بعد الحرب في غزة”.

وأضافت ليفني “الطريق للقيام بذلك هو من ناحية استئناف المفاوضات مع عباس وحكومته حول حل نهائي، ومن ناحية أخرى التحرك مع الولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، ودول أخرى لتغيير الواقع في غزة، بما في ذلك عودة السلطة الفلسطينية إلى غزة، ومنع حماس من إعادة التسلح، ومراقبة عملية إعادة الاعمار”.

وكانت المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية التي بدأت أواخر يوليو/ تموز من العام 2013 برعاية أمريكية قد توقفت في نهاية أبريل/ نيسان الماضي، دون التوصل إلى اتفاق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*