كشفت مصادر من التيار الصدري لـ”العربية” أن جلسة التصويت على منح الثقة لحكومة العبادي سيتم تأجيلها إلى يوم الثلاثاء، فيما ستقتصر جلسة اليوم الاثنين على انتخابات اللجان الدائمة في البرلمان العراقي.

من ناحية ثانية، أكدت مصادر مطلعة أن قادة في التيار الصدري اتصلوا برئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي، وأبلغوه أنهم يريدون تغيير مرشحهم أحمد الجلبي لمنصب وزير الإعمار، واستبداله بالنائب عن كتلة الأحرار نصير العيساوي.

وكانت التسريبات والأخبار بشأن توزيع الوزارات والمناصب في الحكومة الجديدة وحصص القوى والكتل السياسية في كعكة الحكومة تتالت دون إعلان رسمي، في وقت أعلن فيه رئيس البرلمان عن جلسة يوم غد من أجل منح الثقة للحكومة الجديدة.

من جهتهم، قال بعض أعضاء تحالف القوى العراقية الذي يمثل الأحزاب والتكتلات السنية إنهم انسحبوا من المشاركة في الحكومة بسبب خلاف حول أسماء المرشحين للوزارات التي من المفترض أن تكون من حصتهم، ومنها مرشح وزارة الدفاع.

في الوقت نفسه، قال القيادي في ائتلاف أوفياء للوطن، عزت الشابندر، إن معظم قادة تحالف القوى العراقية وأعضائه مشاركون في حكومة العبادي ومازالوا مستمرين بالمفاوضات، وسيتم الإعلان عن ذلك يوم غد في جلسة البرلمان، أما بالنسبة لوزارة الدفاع فمازالت الاجتماعات قائمة لاختيار أحد المرشحين لتوليها، وهما جابر الجابري وخالد العبيدي، وكلاهما من تحالف القوى العراقية.

 

المصدر : العربية نت