أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي ، أنه قد تخلّى عن جنسيته البريطانية التي كان يحملها كجنسية ثانية قبل أن يقدم إلى مجلس النواب “كابينته الحكومية” الحالية.

جاء ذلك في تصريح نشره العبادي على صفحاته الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، مؤكداً “أنه تخلى عن الجنسية البريطانية، وذلك قبل قيامه بتقديم التشكيلة الحكومية لمجلس النواب”.

يذكر أن الدستور العراقي يمنع ازدواج الجنسية في المناصب الحكومية, إلا أن هذه المادة الدستورية تحتاج إلى قانون لتدخل حيز التنفيذ، وهو الأمر الذي لم يتم تشريعه لغاية الآن.

وبإعلانه هذا يكون العبادي أول مسؤول عراقي يحتل منصباً رفيعاً ويعلن عن تخليه عن جنسيته المكتسبة لصالح جنسيته العراقية الأصلية.