التقى وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف في نيويورك، حيث تعقد اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

وتطرق الجانبان إلى ضرورة التعاون من أجل الأمن الإقليمي في مواجهة التنظيمات المتطرفة.

وقال ظريف إن اللقاء الأخير دشن صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين. وأضاف: “إننا ندرك الأهمية والطابع الحساس للأزمة الحالية وفرصة مواجهتها ونعتقد تالياً أنه ينبغي تفادي الأخطاء السابقة لمواجهتها بنجاح”، في إشارة إلى الأزمة التي أثارها هجوم “داعش” في العراق.

يذكر أنه اللقاء الأول لوزيري خارجية البلدين منذ وصول الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى السلطة في أغسطس 2013.

وكان ظريف التقى أيضاً وزير الخارجية الأميركي جون كيري وبحثا الأخطار التي يشكلها تنظيم داعش، حسب ما أعلنه مسؤول كبير في الخارجية الأميركية.