الرئيسية » الشرق الأوسط » مصر : تأجيل محاكمة الرئيس المعزول مرسي
محاكمة الرئيس المعزول مرسي
محاكمة الرئيس المعزول مرسي

مصر : تأجيل محاكمة الرئيس المعزول مرسي

أجلت محكمة مصرية، الأحد، النظر في قضية “التخابر” مع حماس وحزب الله والحرس الثوري الإيراني، التي يحاكم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي و35 آخرون، في جلستها الرابعة عشرة، إلى السبت المقبل، بحسب مصادر قضائية.

وأوضحت المصادر أن محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة شرقي القاهرة، قررت تأجيل القضية إلى 20 أيلول (سبتمبر) الجاري، وذلك للنظر في طلبات هيئة الدفاع.

وطلب الدفاع تكليف وزارة الخارجية المصرية بتقديم محاضر الاجتماعات التي قام بها عصام الحداد بصفته مساعد الرئيس للشؤون الخارجية خلال فترة توليه هذا المنصب.

كما اتهم الدفاع النيابة العامة بتعمد إخفاء تحليل دم المتهم أيمن علي أحد المتهمين في القضية وعضو الفريق الرئاسي بمصر، والذي يثبت حتمية تعرضه لخطر الوفاة لو ظل داخل السجن، وهو ما نفته النيابة، وأكدت تسليمها لكافة شهادات المتهمين المرضي.

وأيضا شكى خيرت الشاطر نائب المرشد العام وأحد المتهمين بالقضية، من “سوء المعاملة الطبية” في السجن، قائلا: “لم يعالجني أحد، ولم يعرضني أحد علي طبيب”.

وشهت الجلسة شكوى من هيئة الدفاع لصعوبة الدخول إلى قاعة المحكمة بسبب التشديدات الأمنية، وهو ما رد عليه القاضي “معلش (عذرا) استحملوا (تحملوا)”.

ووجهت النيابة لمرسي و35 آخرين (بينهم 14 هاربا) اتهامات بارتكاب جرائم “التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها ، بهدف الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية”.

وكان النائب العام المصري هشام بركات أحال في 18 كانون الثاني(ديسمبر) الماضي، المتهمين للمحاكمة بتهمة “التخابر” مع حركة حماس الفلسطينية، وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني لارتكاب “أعمال تخريبية وإرهابية” داخل البلاد.

ويشمل قرار الإحالة مرسي و7 من كبار مساعديه ومستشاريه خلال فترة توليه الحكم، فضلا عن وزير ومحافظ خلال فترة حكمه، بالإضافة إلي المرشد العام للإخوان محمد بديع، و2 من نوابه،

وعضو بمكتب الإرشاد بالجماعة (أعلى جهة تنفيذية بالجماعة)، وكذلك رئيس حزب الحرية والعدالة سعد الكتاتني، ونائبه عصام العريان، و2 من أعضاء المكتب التنفيذي للحزب، كما تضم قائمة المتهمين سيدة واحدة.

وشملت أوراق القضية اتهام 2 من قيادات الجماعة وأبنائهم، كما هو الحال مع خيرت الشاطر ونجله حسن، وعصام الحداد ونجله جهاد.

ويواجه مرسي قضية “تخابر” أخرى، أحالها النائب العام المصري، هشام بركات، للمحكمة الجنائية في 6 أيلول (سبتمبر) الجاري، حيث يواجه اتهاما مع 9 آخرين، بـ”اختلاس أسرار أمن قومي وتسريبها إلى قطر والتخابر معها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*