وصفت الخارجية الأميركية، فجر الأربعاء، معركة عين العرب ( كوباني ) التي يتابعها العالم “مباشرة” على شاشات التلفزيون بـ”المرعبة”، واعتبرت أن هذه المدينة السورية الكردية الحدودية مع تركيا يجب ألا تسقط بأيدي تنظيم “داعش” المتطرف.

من جهته، يزور الرئيس الأميركي، باراك أوباما، الأربعاء، البنتاغون، حيث سيجتمع مع قادة القوات المسلحة، ويطلع على سير الغارات الجوية التي يشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” المتطرف في سوريا والعراق.

وعلقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، جنيفر ساكي، على المحادثات الهاتفية، الاثنين والثلاثاء، بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري، ورئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قائلة إن “الجميع يعتبر متابعة ما يحدث في كوباني بشكل مباشر أمراً مرعباً”.

وأضافت: “لا أحد بالطبع يريد رؤية كوباني تسقط”، في حين أعرب زميلها في البيت الأبيض جوش ارنست عن “القلق الشديد” حيال مصير المدنيين. وتابعت ساكي أن “هدفنا الأول هو منع داعش من تكوين ملاذات آمنة “.

وأضافت: “تركيا تحدد ما هو الدور الأكبر الذي ستلعبه في المضي قدماً وتلك المحادثات مستمرة. لقد أشاروا إلى أنهم منفتحون على فعل ذلك، لذا فإن هناك حواراً نشطاً يجري في هذا الصدد”.

وقالت إن الجنرال المتقاعد جون آلين، المبعوث الذي كلفه الرئيس أوباما ببناء التحالف ضد “داعش”، ونائبه بريت مكجورك، سيكونان في تركيا في وقت لاحق هذا الأسبوع لإجراء محادثات.

يذكر أن تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، لم تنضم إلى التحالف الدولي لمحاربة “داعش”، قائلة إنه ينبغي أن تستهدف الحملة أيضاً الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

وحذر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، من أن كوباني “على وشك السقوط”، مشدداً على ضرورة شن عملية برية لوقف تقدم الجهاديين.

وصعد “داعش” هجومه في الأيام الأخيرة على كوباني الحدودية على الرغم من الضربات الجوية التي تشنها الولايات المتحدة وحلفاؤها، وزاد هذا من الضغوط على تركيا كي تتحرك.

وأعلن الجيش الأميركي أن الولايات المتحدة مع السعودية والإمارات شنت، الاثنين والثلاثاء، خمس ضربات جوية قرب كوباني المهددة بالسقوط في أيدي “داعش”.

وأوضحت القيادة الأميركية الوسطى المكلفة في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في بيان أن الولايات المتحدة وحلفاءها شنوا تسع ضربات جوية في سوريا الاثنين والثلاثاء، بينها خمس غارات قرب هذه المدينة ذات الأغلبية الكردية الواقعة قرب الحدود مع تركيا.

وأشارت ساكي إلى أن الضربات الجوية الأميركية العديدة في منطقة كوباني دمرت ثلاث مركبات مدرعة تابعة لـ”داعش”، وألحقت أضراراً بمركبة رابعة. وأدت ضربات جوية أخرى إلى تدمير مدفعية مضادة للطائرات وإعطاب دبابة.