الرئيسية » الشرق الأوسط » مصر : الجيش ينهي إستعدادته لشن عمليات على شمال سيناء
الجيش المصري
الجيش المصري

مصر : الجيش ينهي إستعدادته لشن عمليات على شمال سيناء

أكملت القوات المسلحة والقوات الخاصة المصرية استعداداتها لشنّ عملية عسكرية موسعة ضد المتطرفين في شمال سيناء ، وذلك رداً على مقتل أكثر من 30 من أفراد الجيش في هجوم إرهابي شرق العريش الأسبوع الماضي.

ونقلت صحيفة “اليوم السابع” عن مصدر عسكري قوله إن عمليات إعادة الانتشار والتوجيه لقوات الدعم القادمة من القاهرة قد انتهت، وفي انتظار صدور التعليمات ببدء الهجوم والتحرك الفوري نحو الأهداف المحددة وتصفية العناصر المتطرفة الموجودة في مدن العريش والشيخ زويد ورفح شمال سيناء.

في الوقت نفسه، قررت الحكومة المصرية عزل مناطق محدودة في مدينة رفح وتحديداً في الجزء الشمالي الشرقي لمحافظة سيناء ، ووصلت حدود العزل في بعض المناطق إلى كيلومترين.

وتضمن القرار، الذي نشر في الجريدة المصرية الرسمية، تعويض من يتم إخلاؤهم وتوفير أماكن بديلة لهم، كما أوضح القرار أن الحكومة ستستولي بالقوة على أي منزل يرفض سكانه إخلاءه.

وكانت مصادر أمنية أكدت أن عناصر أجنبية بينها ثلاثة ينتمون لحركة “حماس” وفروا الأسلحة التي استخدمت في عملية “كرم القواديس” الأخيرة التي أودت بحياة العشرات من جنود الجيش المصري، بل شاركوا في التخطيط لها.

وكانت قوات التدخل السريع تسلمت مهامها الجديدة لتأمين سيناء بالتنسيق والتعاون مع عناصر الجيش الثانى الميدانى وقوات حرس الحدود وذلك فى الوقت الذى نجحت فيه القوات المسلحة فى قتل 10 مسلحين متطرفين واعتقال 28 آخرين، وتدمير 3 مخازن للذخيرة فى مدينة الشيخ زويد.

الخطة الأمنية التي أعدتها السلطات المصرية لتثبيت الأمن في سيناء بدأت مراحلها الأولى رسمياً الأربعاء بإقامة منطقة عازلة على امتداد الحدود مع قطاع غزة، وطالبت السلطات المحلية من أهالي المنطقة القاطنين بالقرب من الشريط الحدودي بإخلاء منازلهم التي قدرت بنحو 700 منزل على أن يتم تعويضهم فوراً ونقلهم إلى مساكن بديلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*