الرئيسية » الشرق الأوسط » سوريا : داعش تعدم 2000 شخص خلال ستة أشهر
أرشيفية - تنظيم الدولة الاسلامية " داعش "
أرشيفية - تنظيم الدولة الاسلامية " داعش "

سوريا : داعش تعدم 2000 شخص خلال ستة أشهر

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا يوم الأحد إن تنظيم الدولة الاسلامية ” داعش ” قتل 1878 شخصا في سوريا خلال الأشهر الستة الماضية غالبيتهم مدنيون.

وأضاف المرصد أن التنظيم قتل 120 من أفراده غالبيتهم أجانب حاولوا العودة إلى بلادهم خلال الشهرين الماضيين.

واستولى داعش المتشدد على مساحات واسعة من أراضي سوريا والعراق وأعلن قيام خلافة في الأراضي الخاضعة لسيطرته في يونيو حزيران. ومنذ ذلك الحين يقاتل التنظيم الحكومتين السورية والعراقية ومسلحين آخرين وجماعات كردية.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لرويترز إن الدولة الاسلامية ” داعش  ” قتلت 1175 مدنيا بينهم ثماني نساء وأربعة أطفال.

وأضاف ان 930 شخصا من المدنيين هم من قبيلة الشعيطات السنية بشرق سوريا التي قاتلت الدولة الاسلامية للسيطرة على حقلي نفط في أغسطس آب.

ولا تستطيع رويترز التحقق بشكل مستقل من هذه الأرقام لكن الدولة الاسلامية ” داعش ” نشرت عمليات اعدام بقطع الرأس والرجم لكثير من الأشخاص في المناطق التي تسيطر عليها في سوريا والعراق. ونفذت هذه الاعدامات عقابا على أعمال يعتبرها التنظيم انتهاكا لتفسيره للشريعة مثل الزنا والميول المثلية والسرقة والتجديف.

ونشر داعش أيضا لقطات مصورة لعمليات إعدام لمقاتلين أعداء أسرى ونشطاء وصحفيين.

وأعدم داعش هذا العام صحفيين أمريكيين اثنين وثلاثة من عمال الإغاثة أحدهم أمريكي والاثنان الآخران أمريكيان في محاولات للضغط على التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يشن حملة جوية على مقاتليه في سوريا منذ سبتمبر أيلول.

وقال عبد الرحمن إن الدولة الاسلامية ” داعش ” أعدمت أيضا 502 جندي من قوات الرئيس بشار الأسد و81 من المسلحين المناهضين للأسد.

واضاف ان 116 من المقاتلين الأجانب الذين انضموا الى الدولة الاسلامية ” داعش ”  لكنهم أرادوا في وقت لاحق العودة الى أوطانهم أعدموا في محافظات الرقة ودير الزور والحسكة منذ نوفمبر تشرين الثاني. وقتل أربعة آخرون من مقاتلي التنظيم في اتهامات أخرى.

وكانت الغالبية العظمى من ضحايا داعش من السكان السوريين.

وقتل أكثر من 200 ألف شخص في الحرب الأهلية السورية التي بدأت عندما قمعت قوات الأسد احتجاجات سلمية مؤيدة للديمقراطية عام 2011.

 

المصدر : رويترز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*