الرئيسية » منوعات » الاردن : التسول أصبح مهنة مربحة بدخل يومي يقارب الـ 200 دينار
الاردن : التسول أصبح مهنة مربحة بدخل يومي يقارب الـ 200 دينار
الاردن : التسول أصبح مهنة مربحة بدخل يومي يقارب الـ 200 دينار

الاردن : التسول أصبح مهنة مربحة بدخل يومي يقارب الـ 200 دينار

الاردن – ضبطت وزارة التنمية الاجتماعية منذ بداية العام وحتى شهر تشرين الثاني الحالي 2500 شخص يمارسون مهنة التسول 75 % منهم من المتسولين المكررين وذلك لضعف العقوبات بحسب الوزارة والتي بصدد تعديل المادة 89 من قانون العقوبات المتعلقة بالمتسولين لتغليظ العقوبات لتكون رادعا لمنع التكرار والحد من الظاهرة.

ويبلغ معدل دخل المتسول ما يقارب 150 – 200 في اليوم الواحد بحسب المتسولين انفسهم.

ووفق فواز الرطروط الناطق الاعلامي باسم وزارة التنمية الاجتماعية ان لجان مكافحة التسول في الوزارة نفذت 1530 حملة تفتيشية اسفرت عن ضبط 2500 متسول ومتسولة ,1800 منهم من البالغين وتبلغ نسبة الذكور بينهم 800 متسول والاناث 787 متسولة .

أما الأحداث المضبوطين منذ بداية العام الحالي بلغ عددهم 600 حدث بينما بلغ عدد المتسولين من اللاجئين السوريين 350 متسولا ومتسولة .. فرق المكافحة ترسل المتسولين المضبوطين الى مركز رعاية وتأهيل المتسولين في محافظة مادبا ويودع به الاطفال المتسولون بموجب أمر قضائي مشيرا

واشار الرطروط ان للمتسولين اساليب جديدة كالجلوس على حافة الشارع واستدرار عطف المواطنين واصبح المتسول يتظاهر كالاعاقة او المرض والعجز اضافة الى استغلال الأطفال بشكل واضح بالتسول كما يتم استئجار الأطفال الرضع بـ 20 دينارا لغاية التسول.

وقال ان دراسات وزارة التنمية الاجتماعية كشفت عن ان نسبة من المتسولين لهم ارصدة بالبنوك ويمتلكون عقارات وسيارات ولكنهم يصرون على التسول ليس بهدف الحاجة بقدر ما هو سلوك اعتادوا عليه موضحا ان الوزارة تصنف الاطفال المتسولين في عداد المحتاجين للحماية والرعاية وليس في اطار المتهمين والمذنبين وتصنفهم كمحتاجين للحماية والرعاية يكون سندا للمادة 31 من قانون الأحداث النافذ الذي سيحل محله بعد 50 يوما من قانون الاحداث الجديد.

فيما اكدت زينة مهيار عضوة جمعية حماية ضحايا العنف الاسري ان الاطفال المتسولين هم من الفئة المعرضة للخطر والاستغلال الجنسي هو أحد المخاطر وهي ممارسة موجودة ولكنها مسكوت عنها من قبل الطفل نفسه أو من قبل والديه أو الاشخاص الراعين له.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*