الرئيسية » اقتصاد وأعمال » مدينة ” إربد ” الأردنية من بين أفضل المدن للإستثمار العقاري في آسيا
دوار القبة في مدينة إربد
دوار القبة في مدينة إربد

مدينة ” إربد ” الأردنية من بين أفضل المدن للإستثمار العقاري في آسيا

رغم أن أماكن الاستثمار العقاري في العاصمة البريطانية لندن ومدينة نيويورك الأمريكية تعتبر مزدهرة، إلا أن المدن الناشئة عبر قارة آسيا تبدو مغرية أيضاَ للإستثمار العقاري.

ووضعت بوابة العقار الإلكترونية العالمية “لامودي،” قائمة بأفضل المدن الناشئة الجديرة بالإستثمار عبر قارة آسيا، وذلك بناء على توجهات السوق، وتطور البنية التحتية، وما تقدمه هذه المدن من فرص مغرية للإستثمار في كل من العقارات التجارية، والسكنية، والصناعية.

  • كولومبو، سريلانكا
كولومبو، سريلانكا

كولومبو، سريلانكا

شهدت العاصمة السيرلانكية كولومبو، تغييرات جذرية ومهمة، من خلال ارتفاع ناطحات السحاب في أرجاء المدينة، فضلاً عن انتقال عدد كبير من أثرياء سريلانكا إلى المدينة بعد انتهاء الحرب الأهلية التي عانت منها البلاد، ما دفع إلى تزايد الطلب على المساكن الفخمة وبأسعار معقولة.

  • سورابايا، إندونيسيا
سورابايا، إندونيسيا

سورابايا، إندونيسيا

وتقدّم مدينة سورابايا الإندونيسية إمكانيات رائعة للمستثمرين العقاريين، من خلال اقتصادها المتنوع، وقطاع تجارة التجزئة القوي، فضلاً عن بنيتها التحتية.

  • فيصل أباد، باكستان
فيصل أباد، باكستان

فيصل أباد، باكستان

وتعتبر تجربة ثالث أكبر مدن باكستان بالنمو والإعمار حديثة نسبيا، إذ جاءت نتيجة للنمو السريع الذي شهده اقتصاد باكستان مؤخراً. وتتمتع فيصل أباد بقطاع صناعي كبير بفرص الإستثمار، كما أن سمعتها  كمركز أنسجة رئيسي يجعلها خيارا مثاليا وجذابا للمستثمرين العالميين، الذين يرغبون في الإستثمار في العقارات التجارية فيها.

إربد، الأردن

إربد، الأردن

ويتركز الإستثمار في الأردن بصورة أساسية في القطاع العقاري، والخدمات المالية، والسياحة. وتتمتع إربد، ثالث أكبر مدن الأردن من الناحية السكانية، بعدد من الميزات التي تمثل فرصا جذابة لمستثمري العقارات، منها وجود اربع جامعات تستقطب الكثير من الطلاب من شتى أنحاء العالم.

  • شيتاغونغ، بنغلاديش
شيتاغونغ، بنغلاديش

شيتاغونغ، بنغلاديش

وتتمتع شيتاغونغ، المركز التجاري، الصناعي، والمالي الرئيسي في جنوب بنغلاديش، بعدد من المزايا التي تقدمها للمستثمرين، فموقعها الإستراتيجي على مقربة من ماينمار والهند، وبنية التنقل النشطة فيها تساعد على تسهيل التطور الصناعي، بالإضافة إلى تزايد نمو الطبقة الوسطى في المنطقة، ما يجعلها من بين مراكز الاستثمار المغرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*