أعلن محافظ كركوك، نجم الدين كريم، أن خسائر تنظيم ” داعش ” في معارك جنوب كركوك بلغت أكثر من 300 قتيل، إضافة إلى مقتل عدد من مقاتلي البيشمركة الكردية، من بينهم ضابط برتبة عميد وآخر برتبة لواء.

وأكد كريم، الذي زار جبهات القتال والمناطق التي استعادتها البيشمركة، من ضمنها حقل خباز النفطي، أن جميع الموظفين المحتجزين لدى التنظيم عادوا إلى منازلهم بعد تحريرهم من قبل القوات الكردية.

من جهته، وصل وزير النفط، عادل عبدالمهدي، اليوم الاثنين، إلى محافظة كركوك. واطلع فور وصوله على سير الإنتاج في حقول كركوك النفطية، مؤكداً على ضرورة تعظيم الإنتاج فيها وتطوير عملها بما يتلاءم وتحديات المرحلة القادمة.

وكان محافظ كركوك، نجم الدين كريم، وأعضاء مجلس المحافظة على رأس مستقبلي وزير النفط السيد عادل عبدالمهدي.

يذكر أن معارك طاحنة دارت بين القوات الكردية والمتطرفين في أشرس هجوم شهدته كركوك الغنية بالنفط، وتحديداً عند منطقة خباز التي تضم أكبر حقول النفط.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن أن الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا 26 ضربة جوية في العراق في هجمات متواصلة على أهداف لنتظيم “داعش”، وذكر بيان لقوة المهام المشتركة التي تقود العمليات، أن أغلب الهجمات كانت قرب مدينة كركوك النفطية العراقية.

بدوره، كان وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، قد أعلن خلال عرض عسكري نظمه سلاح الجو العراقي أن العمليات العسكرية ضد الإرهاب يمكن أن تنتهي خلال أشهر.