الرئيسية » الشرق الأوسط » محكمة مصرية تحكم بإعدام ثلاثة أشخاص بتهمة التخابر مع القاعدة
تعبيرية - القضاء
تعبيرية - القضاء

محكمة مصرية تحكم بإعدام ثلاثة أشخاص بتهمة التخابر مع القاعدة

قضت محكمة مصرية الأحد، بإعدام ثلاثة والسجن 10 سنوات لرابع، بعدما أدينوا بالتخابر مع تنظيم القاعدة، بحسب مصدر قضائي.

وأوضح المصدر أن محكمة جنايات القاهرة، برئاسة القاضي شعبان الشامي، قررت إعدام ثلاثة متهمين، والسجن 10 سنوات لرابع، بعدما أدينوا بالتخابر مع تنظيم القاعدة، وجميعهم هاربون.

وكانت المحكمة أحالت في 12 يناير/ كانون الثاني الماضي، أوراق 4 متهمين بالتخابر مع تنظيم القاعدة، إلى مفتي الجمهورية، لاستطلاع رأيه في إعدامهم، قبل أن تصدر حكمها اليوم بإعدام ثلاثة هم عمرو محمد أبو العلا (33 سنة)، ومحمد عبدالحليم حميدة صالح (24 سنة)، وداوود الأسدي (كردي)، والسجن 10 سنوات على محمد مصطفى محمد إبراهيم بيومي (22 سنة).

والإحالة للمفتي في القانون المصري هي خطوة تمهد للحكم بالإعدام، ورأي المفتي يكون استشاريًا، وغير ملزم للقاضي الذي يمكنه أن يقضي بالإعدام بحق المتهمين حتى لو رفض المفتي.

وأوضح المصدر أن الحكم أولى وقابل للطعن أمام محكمة النقض المصرية.

واتهمت النيابة المتهمين الأربعة بالانتماء إلى تنظيم القاعدة، والتخابر لصالحه، وإمداده بمعلومات بشأن تمركز وتعداد أفراد الأمن.

وأوضحت النيابة أن “المتهمين تخابروا مع من يعملون لصالح منظمة إرهابية مقرها خارج البلاد، للقيام بأعمال إرهابية داخل مصر، بأن اتفقوا مع قياديين بتنظيم القاعدة الإرهابي على التعاون معهم في تنفيذ أعمال إرهابية ضد أفراد القوات المسلحة بسيناء، والسفارتين الأمريكية والفرنسية، وممثليهما الدبلوماسيين بالبلاد، وأمدوهم لهذا الغرض بمعلومات عن أفراد القوات المسلحة ومواقع انتشارها بسيناء (شمال شرقي البلاد) وخرائط تفصيلية عنها، ونشاط الجماعات التكفيرية بها ومدى إمكانية التعامل معها لتنفيذ عمليات عدائية بالبلاد”.

وأضافت النيابة: “في غضون الفترة من 2008 حتى مايو/ آيار 2013، بدائرة قسم شرطة النزهة (شرقي القاهرة)، أسسوا وأداروا جماعة على خلاف أحكام القانون لتعطيل الدستور والعمل بالقوانين، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة عملها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*