أعلنت قيادة عمليات صلاح الدين استعادة السيطرة على ناحيتي الزلاية وعوينات ومناطق من مكيشيفة جنوب تكريت ، بالإضافة إلى محاصرة تكريت من الجهات الأربع بعد تحرير البوعجيل وحصار ناحية العلم شرق تكريت.

وأضافت المصادر أن قوات مشتركة تمركزت في أطراف العلم فيما وصلت تعزيزات عسكرية جديدة إلى صلاح الدين، تمهيداً لاقتحام مركز تكريت .

في هذه الأثناء أفادت قيادة عمليات دجلة بهروب جماعي لعناصر التنظيم المتطرف من ناحية العلم بعد محاصرتها.

يذكر أنه في اليوم السابع للعملية الجارية لتحرير تكريت, ومع احتدام المعارك العسكرية، بدا عدد النازحين أكبر من قدرة محافظات الجوار على استيعابها، وأعلنت محافظة كربلاء عجزها الاقتصادي والأمني عن استقبال أعداد إضافية من النازحين.

في حين دعا رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت السلطات العراقية إلى إعطاء الضوء الأخضر للمحافظات لاستقبال نازحي المناطق الساخنة.