الرئيسية » منوعات » علامات تدل على أن هذا الرجل سيكون سبب شقائك !!
علامات تدل على أن هذا الرجل سيكون سبب شقائك !!
علامات تدل على أن هذا الرجل سيكون سبب شقائك !!

علامات تدل على أن هذا الرجل سيكون سبب شقائك !!

عزيزتي، أوّل ما يجب أن تبحثيه في بداية علاقاتك العاطفية في فترة الخطوبة  هو ما إذا كان من سترتبطين به سيكون سبباً لسعادتك أم لشقائك، فإذا كان سيسبب لك الألم والعذاب عندها يجدر بك الابتعاد مباشرة وعدم الإنتظار، فكيف ستعرفين أنه سيكون سبب شقائك أو سعادتك؟

فيمايلي بعض العلامات والمؤشرات التي تدل على أن من ترتبطين به سيكون سبب شقائك :

– الحيرة والتغيّر: هل يعدك أنّه يريد أن يكمل حياته الى جانبك يوماً ليعود بعدها ويعبّر لك عن خوفه وتردّده بشأن العلاقة التي تجمع بينكما؟! هذا بحدّ ذاته عذاب نفسي لك، فلا يجوز أن تشعري يوماً أنّك البطلة الرئيسة في حياته كي تتدنّى مرتبتك لأقلّ من كومبارس من دون أي مبرر مقنع! المرأة تبحث عن الاستقرار، لأنّ الحيرة تقتلها وتشعرها بتزعزع الأرض تحت قدميها.

– صداقات مشبوهة: لسنا أبداً ضدّ الصداقات، كما لا ننصحك أبداً بأن تمنعي حبيبك عن صديقاته المقرّبات انّما هذا لا يعني أبداً أن يكنّ أقرب اليه منك، يناقشن معه أموركما بدلاً عنك وأن يلعبن دور الحبيبة. فإذا كان حبيبك لا يضع لصديقته حدوداً تجعلها تدرك الفرق بينها وبين حبيبته بل على العكس يفتح لها هو المجال، لا تتوسّمي من العلاقة خيراً!

– لا أحد يعلم بك: لم يغير الحالة على صفحته على فايسبوك، لم يعرّفك على أهله، لم يخبر أصدقاءه وصديقاته بوجودك في حياته وغيرها من تصرفات طمس العلاقة، هذه في الواقع مؤشرات لا تبعث على الاطمئنان خصوصاً حين تتخطّى وقتها الطبيعي. لا شكّ بأن الخوف من الارتباط طبيعي ومشروع ولكن هذا لا يعني أن تدفعي أنت الثمن، فهناك حلول شافية كثيرة.

– ماضيه يسيطر على حاضركما: قليل من الحديث عن الماضي مفيد وضروري ولكنّ الأزمة تتجسّد حين يقارنك في شكل سلبي مع حبيباته السابقات أو تكتشفين خيانته لإحداهنّ أو غشّه لها! هنا لا تتردّدي أبداً برفع البطاقة الحمراء،لأنّ هذا يعني عذاباً لك لا منتهى له.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*